arab reality news اقتصاد قطاع العقارات في الخليج يستعد للنمو في النصف الأول من عام 2024: تقرير المركز

قطاع العقارات في الخليج يستعد للنمو في النصف الأول من عام 2024: تقرير المركز




الرياض: من المتوقع أن يشهد قطاع العقارات في الخليج نمواً في النصف الأول من عام 2024، مدفوعاً بزيادة الطلب ودعم السياسات الحكومية، وفقاً لتقرير.

أصدر المركز المالي الكويتي، المعروف أيضاً باسم “المركز”، مؤخراً سلسلة من الدراسات حول أسواق العقارات في الكويت والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وتشير النتائج إلى أن القطاع العقاري في دول مجلس التعاون الخليجي يستعد لتحقيق نمو مطرد إلى متسارع، مدفوعاً باستقرار أسعار النفط، وارتفاع الطلب على العقارات، والنمو الاقتصادي القوي، والسياسات الحكومية الداعمة.

وفي إطار التزامها بتزويد المستثمرين بأحدث رؤى السوق وأكثرها موثوقية، تناول التحليل أداء القطاع العقاري في النصف الثاني من عام 2023 ويقدم نظرة تفصيلية للنصف الأول من عام 2024.

بلغت درجات مؤشر المركز العقاري الكلي في الكويت والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية في الربع الأول من عام 2024 2.9 و3.8 و3.55 على التوالي. ويقارن هذا بالنتائج في الربع الثاني من عام 2023، والتي كانت 2.8 و3.8 و3.55 لنفس البلدان.

وتحلل التقارير مؤشرات الاقتصاد الكلي الرئيسية، مثل نمو الناتج المحلي الإجمالي، والوضع المالي، والاستثمارات، والتضخم، والزيادة السكانية.

يتوقع تقرير العقار السعودي تحسن النمو الاقتصادي في المملكة لعام 2024، مدفوعًا بالأداء القوي في كل من القطاعين النفطي وغير النفطي.

وقال “المركز” إن التحسن “من المتوقع أن يكون مدفوعًا في المقام الأول بالأداء القوي للمملكة العربية السعودية في القطاعين النفطي وغير النفطي، مع توقع تحسن نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 4 بالمائة على أساس سنوي”.

وعلى الرغم من تراجع المعاملات العقارية، إلا أن التقرير يسلط الضوء على مؤشرات إيجابية مثل ارتفاع أسعار الأراضي واستمرار الطلب في قطاع المكاتب.

من المتوقع أن يتحسن الأداء الاقتصادي للمملكة العربية السعودية، مدفوعا بزيادة الطلب على النفط، والتضخم المعتدل، وانخفاض البطالة.

ومن المتوقع أن تؤدي مساهمة الأنشطة غير النفطية والإنفاق الحكومي النشط إلى زيادة تسريع الأداء، وفقًا للشركة.

وأشار التقرير أيضًا إلى انخفاض قيمة المعاملات العقارية في المملكة العربية السعودية بنسبة 11.3 بالمائة على أساس سنوي حتى سبتمبر 2023، مع انخفاض مماثل في الحجم بنسبة 7 بالمائة.

مدفوعًا بزيادة بنسبة 1.2 في المائة في تكاليف الأراضي السكنية، ارتفع مؤشر أسعار العقارات في المملكة بنسبة 0.7 في المائة على أساس سنوي في الربع الثالث من عام 2023. ومع ذلك، استمرت المعاملات السكنية في الانخفاض بسبب ارتفاع أسعار الفائدة على الرهن العقاري وجامد أسعار العقارات.

ومن المتوقع أن يستمر الأداء القوي لقطاع المكاتب خلال عام 2023 حتى عام 2024، ويرجع ذلك أساسًا إلى الطلب المدفوع من قبل الشركات متعددة الجنسيات التي تتطلع إلى إنشاء مقارها الإقليمية.

ويتوقع التحليل مرحلة متسارعة للقطاع العقاري في المملكة العربية السعودية في النصف الأول من عام 2024 بناءً على تقييمه لعوامل الاقتصاد الكلي المختلفة في المملكة.

وأضاف التقرير أنه من المتوقع أن يدعم الوضع الإيجابي للقطاع نمو مستقر في الأنشطة غير النفطية، وقطاع الضيافة القوي، وزيادة الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية.

وبالمثل، يتوقع تقرير العقارات الكويتية استقرار السوق في البلاد خلال النصف الأول من عام 2024، مدعوماً بتوقعات النمو الاقتصادي واستقرار أسعار النفط.

وعلى الرغم من بعض التحديات، مثل المخاوف المتعلقة بالتضخم والنمو الائتماني، فإن التقرير يعرب عن ثقته في استقرار القطاع العقاري في الكويت.

ويتوقع التقرير العقاري في الإمارات العربية المتحدة نمواً اقتصادياً مستداماً لعام 2024، مدعوماً بعوامل مختلفة، بما في ذلك ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي النفطي والسياسات الصديقة للمستثمرين.

وتتوقع الدراسة استمرار التوسع في القطاعات العقارية الرئيسية على الرغم من التحديات المحتملة مثل تأثيرات التضخم وأسعار الفائدة.

تأسس “المركز” عام 1974، وهو مؤسسة متخصصة في إدارة الأصول والخدمات المصرفية الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبفضل سجله الحافل بالابتكار، قام “المركز” بإدخال قنوات استثمارية متنوعة، مما ساهم في تطوير فرص وآفاق المستثمرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *